الرئيسية / WhatsApp / العراق..بحاجة لحجاج ليقول “اينعت الرؤوس وحان قطافها”

العراق..بحاجة لحجاج ليقول “اينعت الرؤوس وحان قطافها”

Untitled-110007047_1451366361764573_330929332_nأمل ابو بكر

مواطن عراقي يتم تقييده وتعلبقه ثم يقومون بحرقه ، وقد التهمت النيران جسمه وهو يصرخ ، بينما هم يضحكون بشكل هستيري وانتهى المشهد بوفاة الشاب متفحما. قام بالجريمة البشعة ، قوات تعتبر منظومة أمنية ضمن المؤسسة الأمنية العراقية.

وقد اقتدوا بداعش في تنفيذ جرائمهم وتصويرها ، ومارسوا الأرهاب كما مارسه داعش. الحشد الشعبي بعد احراقها المنازل تحرق المواطنيين أحياء ، الجريمة الكبرى إنكار الحكومة والجهات الرسمية لهذه الجريمة.

وقد أعادت الجريمة إلى الأذهان مشهد حرق الشهيد معاذ الكساسبة على يد عصابات داعش الارهابية. العراق يقتل على الهوية ، والسكوت على جرائم المليشيات بسبب ما يعرف (بالجهاد الكفافي).

وهذا ما دفع الكثير من العراقيين إلى تأييد داعش لأنهم وضعوا ما بين خيارين إما داعش أو المليشيات.

قتل مغطى بفتاوى دينية !! تجعل من يقتل في قمة الرضا.. تؤمن أن القاتل سيذهب إلى الحنة ، ويظن بعصننا أن القتيل سيذهب إلى الجنة !!

تموت الشعوب وتهدر الثروات وتدمر الحياة بأسم الدين !!

دائماً نقول.. يوجد من يؤجج الفتن لتدمير العالم العربي الاسلامي ؟!! ولماذا لم ينجح إلا عندنا.. ولكننا نمتلك الاستعداد في الأساس لهذا الدور.

اعاننا واعانكم الله على قابلات الأيام.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وفاة ثلاثينية طعناً في الطفيلة

قال مصدر أمني إن سيدة ثلاثينية وصلت متوفية مساء اليوم إلى مستشفى الأمير زيد بن ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: