الرئيسية / WhatsApp / الشباب بين سنديانة العنف المجتمعي والبطالة

الشباب بين سنديانة العنف المجتمعي والبطالة

Untitled-111077374_974789435873165_723397846_nد. حسام الدين العميري

تمتاز الاردن عن الكثير من دول العالم بان نسبة الشباب في المجتمع الاردني تصل الى اكثر من ٦٨٪ وان المعدل الوسطي لاعمار الاردنيين ٢٢،٦ سنة وهذا يحتم على الحكومة الاردنية استغلال هذه الميزة لصالح بناء الدولة الاردنية والذي يتطلب الكثير بل الكثير جدا من الحكومة بالعمل الدؤوب لوضع استراتيجيات وخطط تتخللها برامج ناجعة وواقعية لاستثمار الشباب الاردني من خلال تنمية الموارد البشرية الشبابية لصالح الدولة الاردنية وبعكس ما قامت به الحكومات المتعاقبة وما تقوم به الحكومة الحالية من اهمال دورها نحو الشباب الاردني ليكونوا في دائرة صنع القرار الاردني ذلك الاهمال تجلى في عدة قضايا منها :- ١-الغاء وزارة الشباب والرياضة واستبدالها بمجلس الاعلى للشباب والرياضة والذي كان له الاثر السلبي في اعداد جيل من الشباب الواعي لبناء الوطن . ٢-انعدام العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص بالحصول على الحقوق في التعليم والصحة والوظيفة والذي ادى الى صراعات داخلية سواء في الجامعات والمجتمع الذي يعيش فيه الشباب بالمجتمع الاردني . ٣-ضعف مخرجات التعليم العام للجامعات الاردنية والتي ايضا ضعيفة جدا والذي زاده سوءا عدم التنسيق مع المخرجات الاقتصادية للسوق الاردني ٤-عدم وجود استراتيجيات حقيقية تخدم الشباب وتسعى لتهيئة الظروف الملائمة للابداع والانجاز ٥-وجود تيار محافظ من الحرس القديم يسعى الى الاستمرار بالسيطرة على دائرة صنع القرار الاردني مما يعني محاربة الشباب واقصائهم عن المناصب والمراكز السياسيدية في الدولة الاردنية . نتمنى على الحكومة الاردنية اعادة النظر في سياساتها اتجاه الغالبية العظمى من المجتمع الاردني وهي فئة الشباب . نائب امين عام حزب الشورى الاسلامي د. حسام الدين العميري

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نتنياهو ينتقد تصريحات نائبة وزير الخارجية الإسرائيلية ضد اليهود الأميركيين

إنتقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الخميس نائبة وزير الخارجية تسيبي حوتوفلي بعد تصريحات “مهينة” ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: