الرئيسية / أخبار الأردن / السردية: انا بنت قانون فكيف لي تجاوز القانون واقتحام المركز الامني

السردية: انا بنت قانون فكيف لي تجاوز القانون واقتحام المركز الامني

سردية

 

ميديا نيوز– تناقلت وسائل الاعلام المختلفة اكثر من رواية لقضية النائب ميسر سردية، حول اقتحامها لمركز امن صبحا وصبيحة، واخلاء سبيل عمها، الذي تواجد في المركز الامني اثر مشاجرة اصيب فيها ثلاث اشخاص. ولكن اغلب تلك الروايات لم تتناول التفاصيل الحقيقية، وذهبت لمهاجمة النائب فقط، حيث ان الواقع والمنطق يرويان غير ذلك، حيث اكد شهود عيان في البلدة لـ”ميديا نيوز” بأن النائب هي من قامت بتسليم عمها والمشاركين بالمشاجرة لتجنب تطور الاحداث، رغم ان اسباب المشاجرة تكمن بالاعتداء الغير اخلاقي على طفل من اقاربها، مع العلم بأن تواجد عم النائب في المركز الامني لاسباب المحافظة على سلماتهم بعد الهجوم المسلح من قبل الطرف الثاني على منازل النائب. وبحسب الروايات الاخرى للقضية، فأن النائب اقتحم المركز الامني، وهذا ما لا ليمكن تصديقه، واذا حصل فعلا فهو من تقصير رجال الامن من جهة، ومن جهة ثانية يعبر عن الضعف الامني والخوف المشروع على مؤسساتنا الخدماتية الرسمية والخاصة، فأذا كان اقتحم المركز الامن لهذه السهولة ومن قبل امرأة واحدة فماذا سيحصل للمؤسسات الخدماتية والتجارية، وكيف سيحميها الامن ما دام غير قادر على حماية نفسه، كما ان الطرف الثاني ما زال خارج قبضة الامن رغم وجود شكوى لدى حماية الاسرة . وقد بين شهود عيان بأن عم النائب “الغير موقوف”، خرج من المركز الامني واتجه لسيارة النائب واجبر سائقها على المغادرة بالقوة. وسبق لميسر السردية في حديث لـ”ميديا نيوز” نفىت خلاله اقتحام المركز، وتهريب عمها “الغير موقوف”، واشارات الى انها بنت القانون فكيف لها تجاوز القانون. واكدت على ان بيان سيصدر خلال الساعات المقبلة من قبل وجهاء العشيرة لتوضيح كافة التفاصيل.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأمن والدرك ينهيان الشغب في مهاجع بسجن سواقة

قالت ادارة العلاقات العامة والاعلام في مديرية الامن العام انه وعصر هذا اليوم قام عدد ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: