الرئيسية / الأردن اليوم / الرفاعي: الاردنيين كانو خير جند لخير قيادة.

الرفاعي: الاردنيين كانو خير جند لخير قيادة.

ميديا نيوز- احمد حمودة

اكد رئيس الوزراء الاسبق سمير الرفاعي بأن السمة الرئيسية للملكة تكمن بتكاملية الانجازات واستمرارها، من خلال معاني الاستقلال والثورة العربية الكبرى ويوم الجيش وعيد الجلوس الملكي.

وبين خلال احتفاليات لجنة خدمات مخيمي الحسين والامير الحسن بعيد الاستقلال والثورة العربية ويوم الجلوس، بأن استقلال الاردن جاء بتضحيات كبيرة وجهود جبارة، بدأت مع انطلاقة الثورة العربية الكبرى، لتتشكل نواة القوات المسلحة، من نخبة من الرجالات والاشاوس.

ونوه لنعمة الله على الاردنيين بأن كانو خير جند لخير قيادة، وبذلك قامة العلامة بين الشعب وقيادته على اساس الثقة والاطمئنان.

وتالياً نص الكلمة كاملة:

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والتسليم على سيدنا محمد بن عبدالله، النبي العربي الهاشمي الأمين، وعلى آل بيته وصحبه أجمعين أصحاب المعالي والعطوفة والسعادة، الوجهاء والشيوخ الكرام، الأخوة شباب وشابات الوطن، السيدات والسادة، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد؛ فنلتقي اليوم، في ظلال مناسبات وطنية كريمة، نحتفل بها، نهجا وعطاء، ونؤكد اعتزازنا بمسيرة مباركة، أراد لها سادة آل البيت الأطهار، أن تكون تجسيدا لرسالة النهضة العربية، وامتداداً لعطاء هاشميّ موصول، منذور لخدمة الأمة ورفعتهاإن هذا التزامن الفريد، بين مناسبات وطنية غالية، تجمع بين معاني الاستقلال، والثورة العربية الكبرى، ويوم الجيش، وعيد الجلوس الملكي السامي، لهو دليل ماثل على تكاملية إنجازاتنا، واستمراريتها، واتصالها. وهو سمة رئيسية، لهذا الوطن الغالي، الذي يعلي من شأن البناء، ويضيف، كل يوم، إلى ما تم إنجازه وتحقيقه؛ وتلتقي أجياله، رغم فوارق الزمن، في عملية واحدة مستمرة، توحدها منظومة قيم ثابتة. وقد أنعم الله على الأردنيين، بأن كانوا خير جند لخير قيادة، يحملون لواء آل البيت الأطهار، ويلتفون حوله، ويقدمون النموذج البهي، في العلاقة بين القيادة وشعبها، علاقة قامت أركانها على أساسات من الثقة والاطمئنان، فكان تاريخنا وفاء بوفاء، وإخلاصا وولاءأيها الحفل الكريم، قبل ثمانية وستين عاما، جاء استقلالنا الوطني، تتويجا لتضحيات كبرى وجهودٍ جبّارة، بدأت، مع انطلاقةِ الثورةِ العربيّةِ الكبرى، ثورة للتحرر وانتصارا للعروبة ولاستقلال إرادة الأمة، وتأمين الحياة الفضلى لها.وكان الأردن موئل الثورة، وعنوان استمرارها. ولقد تشكلت نواة قواتنا المسلحة الباسلة، من نخبة كريمة من رجالات الثورة العربية، وأركانها ومن الأردنيين الأشاوس، يتقدمهم قائد كبير من أبرز قيادات الثورة وأبطالها، هو المغفور له بإذن الله، الملك المؤسس الشهيد عبدالله ابن الحسين، طيب الله ثراه، وقد اختار للقوات المسلحة الأردنية اسم “الجيش العربي”، تأكيدا لهذا الامتداد.ولقد تمثل جيشنا العربي ، في كل تفاصيل تاريخه ، هذه المعاني، فكان جيشا للأمة العربية، ونموذجا للاحترافية والانضباطية والولاء، قدم كواكب الشهداء والأبطال، في الدفاع عن ثرى الأردن المنيع. وفي معتركات البناء كان له الدور التنموي الأبرز، محققا معالم النهضة الأردنية في مجالات التعليم والصحة وفي بناء الشخصية الوطنية الأردنيةوقد سجل التاريخ العسكري لجيشنا العربي الأبي صوراً من البطولات والتضحيات على ثرى فلسطين الحبيبة، بل وقدم الدروس العظيمة، في الفداء والاستبسال، فحقق الانتصارات العسكرية، في معارك القدس واللطرون وباب الوادوها نحن اليوم، نحيي، كذلك، ذكرى شهدائنا البررة، ممن كانوا هم حالة الكبرياء الأبرز، ونذكر على الدوام بالفخر والاعتزاز، والعرفان والإجلال والاحترام، تلك القافلة الكريمة الحية من شهداء الأردن وفلسطين.. الذين قدموا أرواحهم ودماءهم الزكية فداء للثرى الطهور، وانتصارا لكرامة أمتنا، وتاريخها المشرقويبقى تلاحم الجهاد الأردني الفلسطيني دفاعا عن عروبة فلسطين قائما حتى يستعيد الشعب الفلسطيني حقه في إقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني وعاصمتها القدس الشريف، وكذلك حقه في العودة والتعويضإن الحقوق الوطنية المشروعة للشعوب لا تزول بمرور الزمن، بل تزداد قوة وصلابة وإصرارا على تحقيقهاالأخوة الحضور، وفي عيد الجلوس الملكي، نتوج احتفالاتنا، براعي مسيرتنا، وعميد آل البيت الأطهار، حامل لواء النهضة الكبرى وحامي الاستقلال، القائد الأعلى للجيش العربي المصطفوي، جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه وبارك في عمره وأعز ملكه، ونؤكد التفافنا حول رايته المباركة، جنودا مخلصين، وعلى عهد الآباء والأجداد. ونفاخر الدنيا، بهذا القائد الفذ، والذي حقق لوطنه وشعبه المنجزات الكبرى، في أصعب اللحظات الإقليمية، وأخطرها؛ فعبر الأردن بقيادته المباركة، إلى بر الأمان، مستقرا مطمئنا، منسجما مع نفسه، ومع طموحات شعبه.لقد أكد جلالة الملك عبدالله الثاني، في أكثر من مناسبة، أن الاستقلال “عملية”، مستمرة متصلة، ليست لها نهاية، وتأخذ في كل مرة نمطا جديدا، وتستدعي أداء واعيا مخلصا، تتكامل فيه جهود المؤسسات وأبناء الوطن.وقد اختار جلالة الملك عبدالله الثاني، الإصلاح الشامل، عنوانا لهذا العهد المبارك الممتد، من البناء وصون الاستقلال، مؤكدا أولوية العدالة في التنمية، وضرورة توسيع قاعدة المشاركة، ملتفتا إلى شباب الوطن، ومستثمرا في طاقاتهم وإمكاناتهم، في مواصلة البناء، على قاعدة من الانتماء للمثل العليا، التي قام عليها هذا الحمى العربي الأقوى والأبهىالسيدات والسادة، إن أفضل تعبير عن احتفالنا بالقائد الرائد، جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، هو بالعمل والعطاء والإنجاز؛ وأن يقوم كل واحد منا بواجبه في خدمة الوطن الغالي ، واحترام الدستور ، والالتزام بالقانون والنظام العام، وأن يشارك في الحياة السياسية والعامة ، ويعزز الروابط والعلاقات بين أبناء الشعب الواحد ، وأن يؤدي دوره في الحوار الوطني المسؤول ، وفي دعم دور الشباب، وفي العمل التطوعي والثقافي. بهذا نحقق الأجواء الإيجابية، وتسمو روحنا الوطنية، ونواصل بناء الأردن الغالي، ونعزز استقلال قراره وإرادته بالمزيد من الاعتماد على الذات، وبالتنمية والإنجازالأخوات والأخوة الأكارم، إن الأردن، بقيادته الهاشمية الشريفة، وبشعبه النبيل الأصيل، الواحد الموحد، بمختلف منابته وأصوله، كان، وما زال، وسيبقى بعون الله، وبعزيمة جلالة سيدنا، وبالتفافنا جميعا حول قيادته المظفرة؛ البلسم الشافي لكل شقيق عربي ، جار عليه الزمنوها نحن الآن نستضيف أعدادا هائلة من الإخوة السوريين، مما حملنا أعباءا أثقلت كاهلنا ولا يمكن استمرارها ، وندعو الله جلت قدرته، أن يعم الأمن والأمان والاستقرار ربوع سوريا الشقيقة ليتمكنوا من العودة إلى بيوتهم وقراهم ومدنهم في أقرب وقت ممكن.وختاما، أتقدم بالشكر الجزيل للأخوة القائمين على هذه الاحتفالية المميزة، وللحضور الكرام، وكل عام والأردن والقيادة الهاشمية الشريفة والأردنيون جميعا، بكل الخير والعطاء، في ظل حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم، حفظه الله ورعاه، وأدامه ذخرا وعزا وسندا للأردن وفلسطين والأمة العربية الإسلاميةوالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شيرجو الكردي يتوج بلقب البطولة العربية للجولف

حاز لاعب المنتخب الوطني للجولف ، شيرجو الكردي ، على لقب البطولة العربية للجولف للشباب ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: