الرئيسية / أخبار الأردن / الدقامسة يغيب عن إعلام بلاده .. ويحضر على “الميادين” !

الدقامسة يغيب عن إعلام بلاده .. ويحضر على “الميادين” !

Untitled-1

الدقامسة يغيب عن إعلام بلاده .. ويحضر على “الميادين” !

 

خالد الجيوسيkhalid-jayyousi3.jpg5553-400x280

لا يكترث الإعلام الأردني بأبطاله ورموزه الذين يخلدون في التاريخ بأعمالهم البطولية، وتضحياتهم العظيمة المشرفة، وإن تذكرهم مصادفة ستكون من باب رفع العتب والمجاملة، أو عن طريق الخطأ، وفي المقابل يلهث وراء ثلة من العقول الساذجة، وأفعالها الحمقاء، ولحومها البيضاء، وفنهم الهابط، لا بل يقدمها على أنها الأساس المتين والوجه الحضاري للمملكة الهاشمية !

يغيب بفتح الياء أو يغيب بضم الياء وشد الياء بعد الغين بالأحرى الإعلام المذكور مثلاً الجندي الأردني “البطل” أحمد الدقامسة الذي ثأر لكرامته من مجموعة فتيات إسرائيليات سخرن من صلاته، وقتلهن أثناء تأدية واجبه على الحدود، وهو إلى اليوم لا يزال يقبع بالسجن بذنب وحيد يتيم أن أمه أرضعته في صغره الشرف والفخار، لا الذل والعار !

هذا الرجل الذي يجب أن ترفع بضم التاء رؤوسنا به حقاً، كما طلبت منه أمه أن يفعل في يوم محاكمته، أخذت قناة “الميادين” على عاتقها واجب المطالبة بالحرية له، فهاهي في كل فاصل بين نشراتها وبرامجه بمقطع مصور قديم لمحاكمته تذكر العالم أجمع ببطولته، وتعيد وتكرر بإصرار على مسامع حكومة بلاده الأردنية أن ذلك الرجل يستحق الحرية، فمتى كان قتل “الإسرائيلي” جرماً ؟!

ألا يستحي الإعلام الأردني أقله الخاص عندما يرى غيره يحتضن ابن وطنه، ويطلب حريته، قد أتفهم الحكومي منه فالضرب كما يقال في الميت حرام، أي إعلام هذا، وأي حرية، وأين السماء في سقفه ؟! أجيبوني قبل أن تجول التجاعيد في وجهي، ويصول الشيب في شعري، وأقول من قهري “لقد هرمنا” !

كاتب وصحافي فلسطيني

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قرار رسمي بطريقة فكاهية.. الرزاز يعتذر للطلاب لعدم سقوط الثلج ويصدر أمراً حظي بتفاعل الآلاف

اختار وزير التربية والتعليم الأردني “أسلوباً فكاهياً” لإعلان قرار رسمي عبر حسابه في منصة تويتر ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: