الرئيسية / WhatsApp / الثنائي ” سماوي – السلمان”…قيادة مهرجان الفحيص الى بر النجاح

الثنائي ” سماوي – السلمان”…قيادة مهرجان الفحيص الى بر النجاح

رسمي محاسنة - ميديا نيوز - خاص


انتهت الدورة 26 من مهرجان الفحيص –الأردن تاريخ وحضارة، وفي وقفة سريعة باستعراض بانورامي لهذه الدورة بكل تفاصيلها، فهي دورة ناجحة بامتياز، لكن هذا النجاح لم يأت من فراغ، إنما كان بسبب رؤية واضحة منذ البداية، وفق استراتيجية مرسومة، لتحقيق أهداف محددة، فكانت المخرجات متناسبة مع هذا الجهد الكبير لإدارة مهرجان الفحيص.


معظمنا لايعرف ماتم التخطيط له من اجتماعات ولقاءات واتفاقيات، لكن كنا شهود عيان على أيام المهرجان في المسارح والندوات وأسواق ومداخل المهرجان، وقد كان المسرح الرئيسي هو الامتحان الحقيقي، والعبء الأكبر على إدارة المهرجان، وفي هذا المسرح كان هناك تفاصيل كثيرة نلمسها كل يوم، ورغم أننا نعرف بالتفاف اهل الفحيص حول مهرجانهم، الا ان هناك قلة كان تسبب الارباك، لانها وبدون أي مبرر كانت تعطي نفسها حقوقا أكثر من الجميع، وتحاول أن تفرض نفسها، واعني هنا المقاعد في الصفوف الأولى، التي هي مخصصة لجهات معروفة، لانها قدمت خدمات للمهرجان، وهذا عرف سائد في كل المهرجانات، سواء للرعاة، أو الشخصيات الرسمية، والصحافة.


هذه التصرفات حمّلت إدارة المهرجان اعباء اضافية، واعني هنا تحديدا مدير المهرجان” أيمن سماوي” و” عيسى السلمان”، فقد كان “السلمان”،مطلا على كل التفاصيل، ويتدخل في كل صغيرة وكبيرة، يحل إشكال هنا، ويرتب أمرا هناك، وبذل جهدا كبيرا ليكون الشكل والتنظيم للمسرح الرئيسي بصورته الأكثر بهاء، وكان يمكن إعفاؤه من هذا الجهد المضاعف، لو أن البعض تنازل عن رغبته” المرضية “بأن يكون في الصفوف الأولى.


أن الثنائي” سماوي – السلمان”،بقوة الشخصية،والجهد والمتابعة، أخرجا المهرجان الى بر النجاح، وتحملا الكثير من العتب والغضب، لكن كان عند كل منهما أولويات للمهرجان، وتقاليد لم يسمحا أن يخدشها أحد. فهذا المهرجان قام بشكل أساسي على دعم مادي من مؤسسات وطنية ممثلة بشخصيات كانت حاضرة باستمرار، مثل مدير عام شركة جت،”مالك حداد”، والرئيس التنفيذي لشركة زين” أحمد الهناندة”، أو دعم معنوي ولوجستي من جهات رسمية، مثل رئاسة الوزراء، ووزير البلديات ومحافظ البلقاء ومتصرف ماحص والفحيص، ومدير شرطة البلقاء، وغيرهم، هؤلاء من الطبيعي أن يكون لهم مكان دون مزاحمة، تقديرا ووفاء لدورهم في المهرجان.


نجح المهرجان، ونجح مدير المهرجان، ونسجل للسلمان قدرته على الاحتواء، ومحاصرة الإشكالات بحكمة وصبر، فكما أنه كان هناك أشخاص يستعرضون، كان هناك أشخاص يعملون بإخلاص.


وكل عام والفحيص بخير

 

تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نقل 7 لاعبين من الوحدات إلى المستشفى بعد الاعتداء عليهم – صور

نقل 7 لاعبين من فريق نادي الوحدات تحت سن 15 عاما بعد الاعتداء عليهم من ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: