الرئيسية / أخبار فلسطين / الانتخابات والإصرار المؤكد

الانتخابات والإصرار المؤكد

yyy776699 00

تقرير نزيهه عاصي

11071511_860673323994563_131436106185971653_nاليوم انتخابات والأجواء الانتخابية حماسية وكثر يتهافتون نحو صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم لممارسة حقهم في الانتخاب لصالح القائمة العربية المشتركة التي يرون بها أملا في غد مقبل , معتبرين بأنها لبت مطالبهم في النداءات التي استمرت سنين للوحدة لتجمع عدة أحزاب تحت سقف واحد تلبية لمصالح العرب عامة .
هناك ثلة ممن أعلنوا مقاطعتهم للانتخابات والتنازل عن هذا الحق في المشاركة بالرأي وتقرير مصير العرب العام كل يعطي مبررات تختلف عن الاخر وهناك من امتنع عن التصويت لعدم الوعي الكافي لأهمية التصويت .
منال عاصي شبيطة , امرأة من كفر برا متزوجة منذ سنتين تقريبا في مدينة الطيرة ,كان معها طفلها الرضيع وابنتها, جاءت اليوم لكفر برا متجهة لصندوق الاقتراع للإدلاء بصوتها .
سألت منال هل التصويت ذا أهمية لدرجة أنك تأتيت من الطيرة لكفر برا في مثل هذا اليوم للإدلاء بصوتك ؟
أجابت : تعمدت هذا وأن يرافقني طفلاي لنشارك معا في تقرير مصيرنا ونستغل حقنا في هذا كي أعلمهم أيضا عدم التنازل عن أي حق من حقوقهم خاصة في المشاركة في الرأي العام الذي يخصنا كعرب وأن تنازلنا عن مثل هذا الحق لهو مساهمة في مضاعفة الأضرار التي قد تلحق بنا مستقبلا .ومن يتنازل عن صوته فصوته سوف يذهب للأحزاب اليمينية المتطرفة وفي هذا خطر علينا كعرب بكل تأكيد .
سألت منال : ما الفرق بين أجواء الانتخابات في كفر برا كونها قرية صغيرة وأجواء الانتخابات في مدينة كبيرة كمدينة الطيرة ؟
أجابت : إن الأجواء في كفر برا أقل حماسا منها في الطيرة ولكن بالرغم من هذا هناك وجه شبه نسبة الذين خرجوا للإدلاء بأصواتهم ضئيلة جدا مما يبعث للأسف لعدم وعي الناس بأهمية الصوت الواحد .

سألتها : ما رأيك بمن قرروا مقاطعة الانتخابات وما هي الكلمة التي توجهينها لهم ؟

أجابت : مقاطعة الانتخابات من أي عربي تدل على عدم الانتماء وعدم وجود الحس العربي بشكل واضح وأنهم بهذا يشاركون في الهدم لا البناء خاصة أن مقاطعتهم لم ترتكز على وجود بديل عن الانتخابات , فهم بالاول وبالتالي تنازلوا عن حق من حقوقهم في البلاد وهربوا من مسؤولية المشاركة وأن كل صوت منهم سيذهب للأحزاب اليمينية المتطرفة فهم اعتبروا أن أصواتهم رخيصة وأن لا معنى لمشاركتهم لكن في الواقع هم يضرون ولا ينفعون .
بخصوص التوصيات تقول منال عاصي شبيطة في نهاية الحديث هناك الوقت الكافي لكل من لم يخرج لصناديق الاقتراع من اي بلد كان بأن يخرج ويدلي بصوته كي يكون له سهما مشرفا في المشاركة في تقرير مصيرنا كعرب عامة , وأن يكونوا على قناعة تامة بأن كل صوت مهم في هذا اليوم وأن الصوت الذي لم يوضع في الصندوق سيضرنا كثيرا , ولنتعاون معا لنشارك في تغيير وضعنا كعرب للأفضل من أجل تحصيل كرامة سلبت منا كثيرا .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الفلسطينيون يحيون الذكرى 13 لرحيل ياسر عرفات

بدأ الفلسطينيون، اليوم الخميس، إحياء الذكرى 13 لوفاة زعيمهم التاريخي ياسر عرفات في مدينة رام ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: