الرئيسية / الرئيسية / الإخوان المسلمون

الإخوان المسلمون

MNC – د.محمد أبوبكر

كنت قبل أكثر من عام قد توقعت أن تلجأ مجموعة من جماعة الإخوان بالتقدم للجهات الرسمية لترخيصها استباقا لإجراءات حكومية متوقعة ضد الجماعة.  مصر في عهد السيسي حظرت الإخوان واعتبرتهم جماعة ارهابية وكذلك الحال في السعودية , والأردن الرسمي تحمل الكثير من الضغوط في هذا الإتجاه , ولكن ماجرى في مصر والسعودية يختلف تماما عن الوضع في الأردن وعلاقة الدولة مع الجماعة.

الملك عبد الله الأول كان معجبا بالجماعة من الناحية الدعوية والإجتماعية بعيدا عن الشأن السياسي وسمح لهم بالعمل , واستغلت الجماعة فترة الأحكام العرفية لأكثر من ثلاثين عاما , فعملت منفردة دون ازعاج من أي جهة أو حزب أو تنظيم , فانتشرت وتوسعت وباتت لها مصادر مالية ضخمة وتيارا شعبيا لا يجارى.

اليوم هو غير الأمس , وما حصل قبل ما يقارب السبعين عاما بات من الماضي , واصبح لزاما على الجماعة مراعاة وضع الأردن وتطورات الأحداث في المحيط .

من المستحيل اللجوء الى حظر الجماعة , فلهذه الخطوة محاذير وعواقب , نحن جميعا في غنى عنها .

الحل هو التقدم بالترخيص رسميا كجمعية سياسية كما يرغب بعض رموز الإخوان, أما من يرفضون ذلك , فواضح أنهم لا يريدون فك الإرتباط مع تنظيمهم الدولي.

وباختصار , على الجماعة أن تثبت لنا جميعا هل هي جماعة أردنية , أم ان الوطن لا يعنيهم بشيء؟ وهناك فرق كبير بين ارتباطك بالوطن أو ارتباطك مع الخارج , مع تقديري للجماعة وجهودها , مع الإدراك انه لا يمكن تجاوزها بأي حال أو استثنائها من المشهد العام.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الملكة رانيا تتابع الخطوات النهائية لإطلاق منصة “إدراك”

 تابعت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم الأحد في عمان الخطوات النهائية لإطلاق منصة إدراك للتعليم ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: