الرئيسية / أخبار الأردن / الأشغال الشاقة لـ قاتل ابنته في عجلون

الأشغال الشاقة لـ قاتل ابنته في عجلون

original

MNC – قررت محكمة الجنايات الكبرى تخفيض الحكم الصادر بالإعدام بحق أب أقدم على قتل ابنته بحجر في عجلون في شهر أيار الماضي الى الوضع بالأشغال الشاقة 20 عاما مع دفع الرسوم بعد ادانته بجرم القتل العمد.

و برأت المحكمة عم الفتاة من التهمة المسندة اليه وهي القتل العمد بالاشتراك .

القرار صدر بتاريخ 22-12-2014 أي بعد يوم واحد من تنفيذ عقوبة الإعدام بـ 11 مجرما .

وتتلخص واقعة الجريمة أن المغدورة تم استدراجها من قبل أبيها الى منطقة نائية في عجلون بالتنسيق مع عمها بعد أن مورست ضغوطات عليها من قبل عائلتها بسبب تغيير ديانتها ، و بحسب التفاصيل فإن عمها غادر المكان وتركها مع والدها الذي قام بضربها على رأسها بالحجر حتى فارقت الحياة .

وتقدم مساعد النائب العام لدى محكمة الجنايات الكبرى القاضي لؤي عبيدات بالطعن بالقرار الصادر عن محكمة الجنايات الكبرى وذلك للأسباب التالية ومن ابرزها – تم الطعن بالقرار لإستبدال عقوبة الاعدام بالاشغال الشاقة المؤقتة مدة 20 سنة لكون المحكمة اعتبرت ان قيام والدة المغدورة وشقيقاتها بإسقاط الحق الشخصي عن والدها -الجاني- حيث اعتبرته سببا مخففا وهو الأمر الذي لم توافق عليه نيابة الجنايات الكبرى واوردته كسبب تمييزي.

وعللت لائحة الطعن ذلك في ان قواعد الشرع تقول لا توارث عند اختلاف الاديان وحيث ان المغدورة عندما قتلت كانت تعتنق ديانة مغايرة لديانة والدتها وشقيقاتها وبالتالي والدتها وشقيقاتها فقدن صفتهن كوريثات لها واصبحن في هذه الحالة مفتقرات الى الصفة القانونية التي تجعل لصفحهم واسقاطهم اي قيمة قانونية تذكر كونهم خرجوا من ولاية الدم.

وبما ان والدة المغدورة وشقيقاتها فقدن صفة الوريث الشرعي لها فهن لا يملكن حق التنازل واسقاط الحق الشخصي عن القاتل ويغدو اسقاطهن لحقهن الشخصي غير ذي اثر قانوني، وكان حري بالمحكمة عدم الأخذ بهذا الاسقاط واعتماده كسبب تخفيفي للعقوبة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

متهم بأحداث قلعة الكرك “يستعطف” محكمة أمن الدولة

أصدرت محكمة أمن الدولة اليوم الاثنين أحكاما بالاشغال الشاقة المؤقتة تراوحت ما بين البراءة وال ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: