الرئيسية / أهل الفن / اعلاميون وفنانون يطالبون باعدام الجناة،ويشيدون بدور الفقيد”مازن ذياب”

اعلاميون وفنانون يطالبون باعدام الجناة،ويشيدون بدور الفقيد”مازن ذياب”

 ميديا نيوز : رسمي محاسنة صدمة كبيرة عاشها المجتمع الاردني،خاصة الوسط الاعلامي والفني،بعد انتشار خبر مقتل الاعلامي اللبناني”
مازن ذياب” الذي عمل في الاردن حوالي سبع سنوات،مابين الاذاعة والتلفزيون،وقدم مجموعة من البرامج الخفيفة،التي حققت له شهرة كبيرة وسط جيل الشباب،مثل برامج”لطشة”و”وانت مروح” في الاذاعه،وبرنامج”فوبيا” لتلفزيون فلسطين،ويغلب على برامجه الطابع الشبابي الترفيهي،والمسابقات والمواهب،وكانت بدايته كمحرر في مجلة”ناس وناس” وبعض المسابقات في الاماكن العامة،ليتحول بعدها الى نجوم الاذاعة والتلفزيون المشهورين،حيث كان يقدم برنامجا في محطة” اي ون جوردان”.
خلال ساعات كثرت الروايات والتكهنات،الى ان استطاعت الاجهزة الامنية وخلال فترة قياسية من القاء القبض على المجرمين الاربعة،الذين دخلوا البيت،وقامور بربط الضحية في الكرسي،وضربه على انحاء متفرقة من جسمة،كانت واحدة منها على على الطحال مما ادى الى نزيف داخلي حسب الرواية الامنية،التي كشفت للاعلام ان احد الجناة تعرف على”ذياب” من خلال احد برامجه،وحصل بينهما خلاف”لم تعرف اسبابه حتى الان”،فكان ان استعان بثلاثة من اصدقائه ليقوموا بجريمتهم النكراء.والقضية وكل ادلتها الان بين يدي مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى. 
الاردن بمختلف فئاته استنكر الجريمة،سواء على المستوى الرسمي او الشعبي، حيث قدم رئيس الوزراء “د.عبدالله النسور” تعازية للاسرة الصحفية الاردنية واللبنانية والعربية، وكذلك فعل “د.محمد المومني”وزير دولة لشؤون الاعلام والاتصال،و”د.امجد القاضي” مدير الاعلام، واصدرت نقابة الفنانين بيانا ادانت فيه هذه الجريمة البشعة.
ووفاءا من الاردنيين تم اقامة بيت عزاء،لتقبل العزاء في الفقيد، بمبادرة من “حازم العساف ونضال خزاعله،وجهاد سركيس،وفهد العملة وحسين السلمان” واقيمت بالقرب من مقرنقابة الصحفيين،وتوافد اليها اعداد كبيرة،والقيت كلمات فيها،حيث قال نقيب الفنانيين الاردنيين الاستاذ ساري الاسعد” نقف امام مهابة الموت،الذي غيّب صديقنا الاعلامي”مازن ذياب” الذي امتدت له يد غادرة،بعد ان عاش بيننا سنوات،بادلنا حبا بحب،ووجودنا هنا هو تعبير عن الوفاء الذي يعتبر قيمة اردنية عليا.واضاف”ان ماحدث يضعنا امام امام مسؤولية كبيرة،اعلاميين وفنانيين،لان نقوم بدور وجهد حقيقي ،مساهمة في بناء شخصية جيل تفشت فيه ظاهرة العنف الغريبة اصلا عن مجتمعنا،وان نبث ونكرس روح المحبة والتسامح بيننا”. الزميل “احمد الوكيل” قال”ان المرحوم كان له الكثير من الوقفات،وكان يعتبر نفسه اردنيا،عمل لابجد وخدم الكثير من الفنانين،وكان صلبا في مواجهة المرض،لتمتد له ايدي جبانه،وتنهي مسيرته في عز عطائه”. واشار الزميل “محمود الخطيب” الى كثير من مزاياه الانسانية،والمهنية،وفرحة بمواجهة مرض السرطان والانتصار عليه”.وطالب الفنان”جهاد سركيس بايقاع عقوبة الاعدام بحق المجرمين،واشار الى دور”ذياب” في نشر الفن الاردني والتعريف به.وقال الزميل”بسام الرقاد” ان وجودنا هو دليل محبة كان يتمتع بها صديقنا جميعا،وان الخبر صعقنا جميعا،واشاد بجهود الاجهزة الامنية التي القت القبض على الجناة في زمن قياسي. الاعلامية”رانيا حداد” قالت”لقد كان مازن يعمل بجد واجتهاد،لينجز عمله بالشكل الافضل، وبالصورة التي تحفظ له حضوره،وتكرس شهرته ونجوميته”. كلمة صحيفة العرب اليوم جاء فيها”
لقد عاش بيننا سنوات، بادلناه وفاء بوفاء، وهذه الوقفة هي امتداد لموقف الاردنيين، وهذا ليس بيت عزاء،انما هو “بيت وفاء”،لقد اجتهد مازن ليقدم نفسه كواحد من الاعلاميين المميزين، وحقق ما اراد من شهرة،وله مواهب متعدده، فقد شارك في اوبريتات غنائية،لقد كان موته صدمة كبيرة لنا جميعا،ولكن جهود الاجهزة الامنية وضعت حدا كبيرا للتكهنات، والان سيتولى القضاء الذي نثق به هذه المسؤولية،
ونتمنى ان لايقوم اي محام بالدفاع عن المجرمين” المنتج”حازم العساف” طالب بالتوقيع على عريضة كبيرة لايقاع عقوبة الاعدام بحق المجرمين.فيما لم لم يتمكن المنتج”نضال الخزاعلة”من الحديث لشدة تأثره الا بعد الحاح من الحضور،حيث اشاد بدور الفقيد في خدمة الفن الاردني،وانه كان يسعى ليكون الرقم الصعب وتحقق له ذلك، وطالب الخزاعلة بتحقيق عدالة السماء من مبدأ ان القاتل يقتل”. وسيتمر “بيت الوفاء” من الساعة السادسة مساء حتى العاشرة،ولمدة ثلاثة ايام،ويرجح ان يتم شحن جثة الفقيد الى لبنان اليوم الاثنين.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“داعش” يتبنى تفجير مترو أنفاق لندن

 تبنى ​تنظيم “داعش”​ الارهابي تفجير مترو ​أنفاق​ لندن. وكان 22 شخصا أصيبوا بجروح وأودعوا المستشفى ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: