الرئيسية / WhatsApp / اعتصام بـ”الأردنية” احتجاجا على رفع الرسوم

اعتصام بـ”الأردنية” احتجاجا على رفع الرسوم

yyy776699 00

تيسير النعيمات

 فيما نفذ طلبة من الجامعة الأردنية اعتصاما احتجاجا على قرار رفع رسوم على برنامجي الدولي والموازي والدراسات العليا، أكد عميد شؤون الطلبة الدكتور أحمد علي العويدي أن القرار “جاء في محاولة للتخفيف من الأعباء المادية التي تمر بها “الأردنية” وارتفاع كلفة التعليم بالنسبة للطلبة”.
وكان التجمع الطلابي “لإلغاء قرار رفع الرسوم” في الجامعة الأردنية نفذ أمس اعتصاماً أمس، أمام برج الساعة داخل الحرم الجامعي، شارك به العشرات من الطلبة، احتجاجا على قرار رفع الرسوم، والذي تم تطبيقه اعتبارا من الفصل الدراسي الثاني الحالي.
ويأتي هذا الاعتصام ضمن سلسلة من الفاعليات الاحتجاجية للضغط على إدارة الجامعة لإلغاء هذا القرار.  وأصدر “التجمع” بيانا أمس أكد فيه “الاستمرار بما قد بدأه منذ بداية الفصل الدراسي الماضي من تفاعل القوى الطلابية كافة ووقوفها في وجه الظلم والاستغلال الممنهج للطالب الجامعي الذي بات الحلقة الأضعف في ظل هذه الظروف”.
وأوضح “أن نهج الخصخصة الذي بات يتسارع يوماً بعد يوم يعلل تراجع مخرجات التعليم في الجامعة الأم التي ظهرت بشكل جلي بنتائج امتحان الكفاءة الجامعية، حيث غابت الجامعة عن المراتب الأولى في اختبارات الكفاءة المتوسطة (تكنولوجيا المعلومات والحاسوب والهندسة والزراعة)، وحلت في المرتبة السادسة في نتائج المستوى العام للامتحان”.
وبين التجمع أن هذا “يدلل على وجود خلل جسيم لا يعيق تقدم الجامعة وحسب، بل يعيدها إلى الخلف نتيجة سياسات وقرارات كان لها أثر كبير في تراجع المنظومة التعليمية بالجامعة”.
وأضاف “منذ أن أصبحت أولوية الإدارات المتعاقبة تسديد العجز الناتج عن إيقاف الدعم الحكومي وعدم دفع العديد من مؤسسات الدولة للمستحقات المالية المترتبة عليها، صدرت قرارات ونفذت إجراءات كان من شأنها تقليل فرصة الطالب الكفوء في نيل مقعد بالجامعة الأم”.
وأكد التجمع أن قرار رفع الرسوم لبرنامجي الدولي والموازي وللدراسات العليا “سيحدث المزيد من التشوهات في المنظومة التعليمية، بسبب عزوف العديد من الطلبة عن التسجيل نتيجة ارتفاع الرسوم، ما يؤدي إلى منح المقعد للطالب المقتدر مادياً على حساب الأكفأ دراسياً، بالإضافة إلى زيادة تراجع مخرجات التعليم”.
بالمقابل، قال عميد شؤون الطلبة الدكتور أحمد علي العويدي إن قرار رفع الرسوم خاص بطلبة برنامجي الدولي والموازي والدراسات العليا، “قد جاء نتيجة الظروف المادية التي تمر بها الجامعة وارتفاع كلفة التعليم بالنسبة للطلبة”.
وتابع العويدي أن قرار رفع الرسوم “جاء في محاولة للتخفيف من الأعباء المالية التي تتحملها الجامعة، علماً بأن القرار لم يمس البرنامج العادي في الجامعة، والذي يشكل طلبته أكثر من 70 % من طلبة الجامعة”.
وأوضح أن قرار رفع الرسوم “لم يتم بأثر رجعي، وإنما تم تطبيقه على الطلبة الذين قبلوا بعد اتخاذ القرار، الذي مر بمراحله القانونية، وهو من ضمن الصلاحيات المخولة للجامعة بمجالسها كافة”.
وزاد أن “الطلبة الذين قُبلوا بعد قرار رفع الرسوم، قد تقدموا بمحض إرادتهم، وهم يعملون كل العلم بأن الرسوم قد ارتفعت، وقد كان المجال متاحاً لهم للقبول في جامعات أخرى”.-(بترا)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الطراونة يتسلم تقرير ديوام المحاسبة 2016

تسلم رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة تقرير ديوان المحاسبة لعام 2016، لدى استقباله في ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: