الرئيسية / مقالات / ابونا ادم والواننا مختلفه

ابونا ادم والواننا مختلفه

34

بقلم : المحامي محمد الحسنات
بدايه لا بد من التسليم يأننا خلقنا من سلالة من طين وقد ثبت ذالك وبحسب العلم الحديث فأن الانسان يشترك في عناصره مع عناصر التربة اشتراكا يكاد يكون كاملا ولكن السؤال الذي يطرح هل الطينة التي خلقنا منها اخذت من مكان واحد اكاد اجزم بأنها اخذت من اماكن مختلفة فوجد منا صاحب البشرة الشقراء وآخر صاحب بشرة سمراء وآخر حنطي وآخر يجتمع في بشرته لون اشقر واحمر وبما ان علم الانثربوليجي اثبت بأن وظائف الاعضاء لها انعكاس على عمل العقل والجهاز العصبي وهذا بدوره له ارتباط كبير بما يصدر عنا بني البشر من سلوك فقد وجد منا الشخص السمعي والبصري والحسي من ذالك نرى ان البعض مرهف الاحساس وآخر يكاد ينعدم الاحساس لديه اما من يعتمد على حاسته البصرية فنرى البعض منهم ذا رؤية ثاقبة فيقال له فلان شخص مفتح اما من يعتمد الحاسة السمعية ولا يسمع ما يدور حوله فيقال له شخص اصم ومن عديم الاحساس ومن عديم النظر ومن عديم السمع وجد المنافقون والدجالون فهم يحسون ويبصرون ويسمعون ولكنهم دائما نفعيون ومتنفعون وهم اصحاب المصالح فهم متسلقون ولكن ليتهم تسلقوا مكانا عاليا حتى يكونوا مرئيين ولكنهم يتسلقون دوما والآخرون منكرون لهم ولا يرونهم (ريتك يا ابو زيد ما غزيت) وبتفحص طينتهم نجد بأنها جبلت بماء آسن واعتقد انها اوسخ طين وجدت اما اصحاب الضمائر النقية والذين لا يتاجرون في الاوطان والباحثون عن الفضيلة فأعتقد بأنهم قد جبلوا من طينة اكاد اجزم انها اختلطت بماء السماء قبل ان يتلوث بما يوجد من شوائب في فضاء هذا الكون وسطح هذه البسيطة لذا القضية لا تقف عند قول (الشب الاسمر جنني ولا اشقر وعيونه خضر ولا اشقر وحليوه اذا المسألة تتعلق بكامل تكويننا وتشكيلنا وضمائرننا والله اسأل ان يصلح لنا امرننا وانفسنا وكل ما يتعلق بشأننا
x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصطفى ياغي يكتب كلام في السياسه

اذا ما توالت الأزمات وكثُرت النزاعات واحتدمت الخِلافات ، فلا تنظرنَ بعين اليأس لحالً تزاحم ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: