الرئيسية / أراء و تحليلات / ابن القيادة الهاشمية والجيش العربي.. نجم العلياء معاذ الكساسبة

ابن القيادة الهاشمية والجيش العربي.. نجم العلياء معاذ الكساسبة

MNC – شادي سمحان

منذ قدم التاريخ تحمل الهاشميون مسؤولياتهم الكبيرة في الدفاع عن قضايا الأمة والمطالبة بحقوقها وتوفير الأمن والسلام والاستقرار لكافة شعوب العالم.. وسقط منهم الشهيد تلو الشهيد وقادوا المسيرة بجدارة واقتدار.. لم يتوانى اياً منهم في سبيل ذلك.. شعارهم الإنسان أغلى ما نملك حيث دافعوا عن حقوقه أينما كان .. وسالت دماءهم الزكية في أكثر من بقعة في العالم…

منذ الأزل والأردنيون يعون تماما انهم مستهدفون من الارهاب والمتربصين منذ ان نشأت الدولة الاردنية الهاشمية واعلنت ان جيشها جيش عربي لن يختزل فقط في الدفاع عن تراب واهل وطنه وانما نذر نفسه للدفاع عن العرب والمسلمين ..كل العرب والمسلمين اينما كانوا .. فهي رسالته التي كرستها قيادته الهاشمية التي لم تتوانى يوما في الدفاع عن قضايا الأمة …

اليوم.. يودع الأردنيون ابنهم شهيد الواجب الطيار معاذ الكساسبة -رحمه الله-.. الذي قضى شهيدا في سبيل الوطن وأداء الواجب الإنساني في مواجهة تنظيم الدولة الأردنية ‘داعش’ في سوريا.. وهو الدور الذي تقوم به القوات المسلحة الأردنية في مختلف بقاع العالم…

ولا يخفى على أحد أن هذا الجيش وقيادته الهاشمية وعلى مدى مراحل التاريخ حمل هموم الأمة وتسنم ذرى المجد في الدفاع عن قضاياها .. وبذل الدماء والأرواح على ثراها.. وقدم وما يزال امكاناته وخبراته لكل الأشقاء في الوطن العربي وامتدت هذه الرسالة التي حملها مع قيادته الهاشمية الحكيمة ليرفع الظلم عن المظلومين والمحرومين والمشردين في بقاع شتى من العالم.. وجسد بخلقه وإنسانيته معاني الشرف العسكري ونواميسها التي انبثقت من روح رسالة الإسلام السمحة ديناً وخلقاً ومنهج حياة…

ان جيشنا العربي يختلف عن كل الجيوش.. فهو الجيش الوحيد الذي يحمل اسم الجيش العربي وهو جيش وطني وعربي وليس جيش طائفة أو نظام وهو جيش لكل العرب والأردنيين وهو ما يجعلنا اليوم في هذا الظرف بالتحديد نحتسب شهيدنا معاذ الكساسبة عند الله..

اليوم .. تستكمل الأسرة الاردنية الكبيرة الوقوف خلف قيادة جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله.. سدا منيعا في وجه كل طامع ورخيص.. حفرة تدفن كل من يحاول العبث بأمن الأردن واستقراره.. كل من تسول له نفسه الظن أنه قادر على بث سمومه داخل صف الوحدة الوطنية داخل حدود الوطن وحتى خارجه..
اليوم.. نحن على العهد والوعد.. دربنا درب احرار الاردن بالتصدي لكل عابث وحاقد على هذا الوطن وقيادته الهاشمية .

الجيش العربي مدرسة في الشهادة والتضحية والفداء تلقي بظلالها على المعمورة .. الجيش العربي المصطفوي سيواصل حربه وتضحياته للخلاص من الإرهاب وأعوانه مهما كثرت التحديات واشتدت الخطوب… لن يرضخ للابتزاز.. ولن تنطلي عليه حيل الصفقات..

معاذ الكساسبة .. يا شهيد الوطن نم قرير العين.. فقد حملت أحجار هياكل الخلود.. كيف لا.. وقد سجلت اسمك في قوائم الوطن.. بطلا كما تريد .. أما أهلك فهذه الشهادة لا شك تزينهم وترصع قلوبهم بالأمل والحياة…

هذا دأب الهاشميين والأردنيين جميعاً ، أن يذودوا عن الحق والعدل في كل الديار، وينشروا دماءهم في كل الدنيا… وهكذا كان أجدادك الأشراف منابرَ فخر وجداول خير وسيوفا مشهرة في وجه الكفر والظلم والجهل والعدوان…

{وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ}

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حساب الدعم الحكومي والمواطن

 لؤي الجرادات – ميديا نيوز  في نهاية العام الحالي من المؤكد ان الحكومة ستقوم برفع ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: