الرئيسية / أخبار الأردن / إغلاق فضائية العباسية بطلب ودعاوي قضائية على قنوات أخرى في عمان

إغلاق فضائية العباسية بطلب ودعاوي قضائية على قنوات أخرى في عمان

0120

ميديا نيوز 

 أفاد مصدر أردني مطلع بأن القوات الأمنية الأردنية أغلقت فضائية عراقية في عمان واعتقلت جميع العاملين فيها، بعد دعوى قضائية رفعتها الحكومة العراقية ضدها بتهمة التحريض الطائفي..

وقال المصدر إن الحكومة العراقية رفعت دعوى قضائية ضد فضائية العباسية وقنوات أخرى تبث من الأردن، لأنها تبث برامجا تحرض على العنف والاقتتال الطائفي في العراق..

وأوضح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه:أن القوات الأمنية الأردنية أغلقت مكتب قناة العباسية، واعتقلت جميع العاملين فيها، دون ذكر المزيد من التفاصيل..

في وقت كشف مصدر اعلامي في قناة سما الموصل التابعة لمحافظ نينوى اثيل النجيفي عن مغادرة عدد من زملائه القناة على مدى اليومين الماضيين ، بعد ان اتلفوا بيانات خاصة بهم خشية وقوعها بين يدي عناصر داعش..

وقال المصدر :ان من ستة من كوادر القناة بين مراسل ومحرر ومقدم برامج تركوا عملهم الاحد والسبت الماضيين بعد ان اتلفوا بياناتهم الشخصية وبيانات اخرى خشية وقوعها بين يدي عناصر داعش المنتشرة بالقرب من مبنى القناة وسط مدينة الموصل..

واضاف:ان المغادرين على عجالة ابلغوا زملاءهم بانهم لن يعودا الى العمل قبل استتباب الامن في المدينة ونصحوهم باتخاذ قرار مشابه والفرار بانفسهم قبل وقوع المحظور.

.محافظ نينوى الذي يعتمد على القناة في نشر تصريحاته الرنانة والتي كان اخرها ، ان نسبة الخطا في العمليات العسكرية وصلت الى 500% ، وحذر من خلق 100 داعشي كل يوم بسبب اعمال تطال المدنيين بدى حائرا وهو ينفي في اتصال هاتفي مع عراق برس مغادرة كوادر قناته.

وقال:هذه شائعات مغرضة القصد منها الاساءة الى وسيلة اعلام وطنية،لكن اعلاميين في سما الموصل مترددون بين البقاء للحفاظ على مصدر رزقهم والهروب اسوة بزملائهم لم يخفوا اعجابهم بالخطوة ، وقالوا:ان الفارين لم يفكروا بالطريقة التي سوف يصرح بها النجيفي ان خلت القناة من اهلها واحرقوا هوياتهم الصحفية وغادروا الى منازلهم دون ان يلتفتوا الى حيرة النجيفي. عراق برس

x

‎قد يُعجبك أيضاً

‘المعونة الوطنية’: صرف المعونات المالية المتكررة الاحد المقبل

يبدأ صندوق المعونة الوطنية بصرف المعونات المالية المتكررة للمنتفعين من الصندوق ابتداء من الاحد المقبل ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: