الرئيسية / أخبار ساخنة /  إعتقال بني إرشيد يدخل البلاد في حالة “توتر “و مصدر إخواني “حملات الإعتقال مستمرة”

 إعتقال بني إرشيد يدخل البلاد في حالة “توتر “و مصدر إخواني “حملات الإعتقال مستمرة”

JORDAN-ECONOMY-POLITICS-DEMO

MNC – حنين البيطار

  بعد إنتهاء جلسة مجلس الشورى لجماعة الإخوان المسلمين يوم أمس وبعد الساعة 11.15 ليلاً كانت قوات أمنية بإنتظار نائب المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين زكي بني إرشيد بعد عملية إنتظار استغرقت سبع ساعات حيث تم إعتقاله بقرار من مدعي عام محكمة أمن الدولة على خلفية تصريحاته المناهضة لدولة الإمارات بحسب مصدر إخواني رفيع في قيادة الجماعة  ولفت المصدر انه من المتوقع ان تستمر حملة “الإعتقالات” لتشمل أعضاء آخرين في الجماعة . وفيما يتعلق بتوقيف بني إرشيد قال المصدر أن توقيف بني إرشيد قصدا في ساعة متاخرة مساء الخميس يعني ضمنا أن الرجل سيبقى رهن الإحتجاز حتى صباح الأحد حيث لا يمكن الإفراج عنه بكفالة بسبب عطلة نهاية الأسبوع. وفي التفاصيل كشف المصدر  أن جلسة الشورى للجماعة لم تبحث مبادرة المراقب العام للجماعة الدكتور همام سعيد والذي يقتضي بتعديل النظام الأساسي مُشيراً بأنها كانت ستلقى معارضة شديدة من قبل الأعضاء . واشار المصدر ان المحكة الاخوانية كانت قد علقت الأحكام الصادرة بحق الأعضاء الثلاثة الدكتور رحيل الغرايبة ، والدكتور جميل دهيسات ، والدكتور نبيل الكوفحي مقابل تعهدهم بالالتزام في التنظيم وفق ما اعلنته لجنة المصالحة الداخلية التي يرأسها القيادي الدكتور عبد اللطيف عربيات وذلك امام المراقب العام للجماعة ثم يقوم عقبها المكتب التنفيذي للاخوان بسحب الشكوى المقدمة ضدهم وبهذا القرار يحاول المراقب العام والمكتب التنفيذي في احتواء الاختلافات الداخلية للجماعة التي لا تزال تعصف في الجماعة.  وفي ذات السياق عبر جماعة من الإخوان المسلمين ان إعتقال بني إرشيد هي رسالة إستفزازية واضحة مباشرة بعد إنتهاء إجتماع ساخن لمجلس شورى الجماعة وفقدان سيطرة القيادات المتنفذة وصاحبة القرار لبوصلة المصلحة الوطنية والتحاقها بمخططات عالمية وعربية لضرب مشروع الامة الاسلامي الناهض دون التفكير بمالات هذه التبعية على نسيجنا الوطني ووحدته وتماسكه وفقدان وطننا لحياديته والناي بنفسه عن الصراعات والمشاريع المتصارعة على امتنا وومنطقتنا وفي مقدمتها المشروع الصهيوامريكي . وكانت جماعة الإخوان المسلمين قد أصدرت بيان صحفي تستهجن آلية اعتقال بني ارشيد بعدما اعتبرته اسلوبا بوليسيا على حد وصفها . وفيما يلي نص البيان . قامت الأجهزة الأمنية في حوالي الساعة الحادية عشر مساء باعتقال فضيلة نائب المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين الأستاذ زكي بني إرشيد أثناء خروحه من المركز العام للجماعة بعد إنتهاء جلسة مجلس الشورى . حيث قامت قوة أمنية بمحاصرة السيارة التي كان يستقلها بمجموعة من المركبات الامنية وإقتادته الى جهة مجهولة ، وتم اخباره بأن هذا اﻹعتقال بناء على طلب مدعي أمن الدولة العسكري . واننا في جماعة اﻹخوان المسلمين اذ نستنكر هذا الإعتقال غير المبرر وبهذه الطريقة البوليسية للرموز الوطنية و الاسلامية لنؤكد على رفضنا لهذه الخطوة المستغربة والمستهجنه وخاصة بمثل هذه الظروف الوطنية و الإقليمية . ونطالب بالإفراج الفوري عن نائب المراقب العام للجماعة وعن كل المعتقلين السياسيين .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الملكة: على المجتمع الدولي وضع نهاية لمعاناة الروهينجا

  طالبت جلالة الملكة رانيا العبدالله، المجتمع الدولي بوضع نهاية لمعاناة مسلمي الروهينجا وحماية حقوقهم. ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: