الرئيسية / WhatsApp / إتفاقية الغاز .. ندفع لصانع الشقاء

إتفاقية الغاز .. ندفع لصانع الشقاء

امل ابو بكرامل ابو بكر

بعد فشل التطبيع الشعبي مع العدو الصهيوني ، تحاول الحكومة فرض التطبيع على المواطنين عن طريق إتفاقية الغاز المسروق من حقول الغاز الفلسطينية ، بقيمة 10 مليار دولار لمدة 15 عاما .
تم التوقيع على الاتفاقية بعد رفضها من المجلس السابع عشر بالاغلبية الساحقة ، وتم الطلب من الحكومة البحث عن بدائل ، مع وجود خيارات تنوع مصادر الطاقة المتاحة من دول عربية كالجزائر وقطر ، وتنوع المصادر الأردنية ، كمشروع بناء المفاعل النووي الأردني والطاقة الشمسية وطاقة الرياح والصخر الزيتي .
الاتفاقية ستعطي حكومة الاحتلال حق السيطرة على البنية التحتية المستخدمة لإيصال الغاز مما سيمنحها نفوذا كبيرا .
على الحكومة أن لا تصادر قرارات مواطنيها .
وعلى مجلس النواب تحمل مسؤولياته ومنع تمرير صفقة الغاز .
نتسأل كمواطنين ..
– خط توصيل الغاز بكلفة 70 مليون دولار ، ما الوفر المحقق منه ؟
– هل ستكون سيطرة كاملة من العدو الصهيوني على إمداد الغاز ؟
– هل قراراتنا مستقلة ما دمنا نعتمد على الغير ؟
– ما مصير الكمية الفائضة عن حاجة الأردن من الإتفاق ؟
– هل الاتفاقية سياسية قبل أن تكون إقتصادية ؟
– هل القرارات السيادية يجب أن تكون متوافقة مع رغبة المواطنين ؟
– ما هي العقوبات على المملكة في حال تراجعت عن الإتفاق ؟
– ما الذي يجبر حكومتنا لاستثمار 10 مليار دولار مع حكومة العدو ؟
لماذا الغموض في الاتفاقية ، المكاشفة والشفافية والمصارحة تعفينا من الجدل المحتدم .

ضع ردك هنا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قتيلان بإطلاق نار في تل أبيب

ميديا نيوز – القدس قالت شرطة الإحتلال الإسرائيلى، اليوم السبت، إن شخصين أصيبا بجروح خطيرة ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: