الرئيسية / أخبار ساخنة / أين نقابة الصحفيين ..؟

أين نقابة الصحفيين ..؟

200

ميديا نيوز – فارس الحباشنة

للأسف ، لم تحظى نقابة الصحفيين باي شرعية أخلاقية ومهنية بالدفاع عن الزملاء الصحفيين ، سياسات الاحتواء والاحتضان ” الرسمية “يبدو أنها غالبة على طبائع النقابة ، مواقف متخاذلة تزيد من تشاؤم وخوف وقلق الصحفيين لما يتعرضون اليه من أفعال “قهر و تسلط و قمع ” . يمضى الصحفيون بمعاركهم ونزاعاتهم وصراعاتهم مع السلطة فردى ، لا من خلفهم ولا أمامهم ، تصطدم بتطوع منظمات ومؤسسات أهلية ومدنية وشعبية في دعم والدفاع عن قضايا الصحفيين ، بينما تقف النقابة صماء ، تنازع “السلطات ” موقفها في سلب حريات و حقوق الصحفيين . في سياق ذلك ، 

لدينا الكثير والكثير مما يمكن نقوله وتقديمه ، ولكن سأتوقف عند شاهدتين : الاولى في القضية الحية لتوقيف الزميل عبدالهادي راجي المجالي بتهمة أفشاء الاسرار بسبب غير مشروع ، والثانية في قضية الزميل نضال فراعنة . يوم أمس ، عندما بلغني توقيف الزميل عبدالهادي راجي المجالي أتصلت على الفور بنقيب الصحفيين طارق المومني للاستسفار منه عن أي حيثيات يعلمها عن مجرى القضية والاتهام المنسوب للزميل المجالي ، “و على الفور رد على النقيب بالقول أني متواجد حاليا عند جهة عليا معنية وأتابع بالقضية ، أجابة بنظري تشفع بان تنتهي الاتصال معه على وجه السرعة . ولكن وجه الفاجعة والخديعة ، أني رأيت طارق المومني ، بعد أنهاء الاتصال به بنحو 10 دقايق على جسر المدينة الرياضية ، وهو يقود مركبته وبجانبه نجله على حد ظني ،
الفترة الزمنية بين الاتصال ورؤية المومني في الشارع في ظل ازمة مرورية خانقة ، لا تحتمل الا تفسيرا واحدا انه… وفي قضية الزميل نضال فراعنة ، خاضت النقابة المعركة بتسويف ولا مبالاة ومماطلة ،وكان هناك من يحاول دفن قضية الزميل الفراعنة ، وتحويلها الى سياقات تخرج عن أزمة الحريات الصحفية ، و أفتعال صراعات جانبية لقتل روح تضامن الصحفي والسياسي والشعبي مع الزميل الفراعنة الذي أمضى 108 ايام موقوفا في سجن الزرقاء . هو ذاته العجز الفاضح في الدور والاداء والتعاطي الذي تقع به نقابة الصحفيين اليوم بالتعامل مع قضية توقيف الزميل عبدالهادي راجي المجالي ، وبكل مواربة ومحاباة ، نقول بصراحة أن هناك من يريد تسليم رقاب الصحفيين ، لأن هناك من يفكر ب”أبسلة ” الوسط الصحفي ، و من يلعب بعبث مفرط للجم افواه وأقلام الصحفيين . مواقف كثيرة متخاذلة وعاجزة ومتواطئة لنقابة الصحفيين ، توجب علينا قول وتقديم ذلك مباشرة ودون ملاطفة أو محاباة كاذبة ، والقول صراحة أنكم متورطون وذلك لا يحتمل التشكيك … و للحديث أكثر من صلة بملفات أخرى لا يتسع الان ذكرها .

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعهّدت بتقديم تعويضات لأهالي الشهداء الثلاثة .. إسرائيل تبدي أسفها عن حادثتي السفارة وزعيتر

قدّمت الحكومة الاسرائيلية أسفها وندمها رسمياً عن حادثة السفارة الاسرائيلية في عمان وحادثة الشهيد رائد ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: