الرئيسية / WhatsApp / أنس الباز رغم التحديات يتألق في نجاحه

أنس الباز رغم التحديات يتألق في نجاحه

منال بوشتاتي

الفن رسالة صادقة مفادها الاحساس والانفتاح على تقاليد وثقافة العالم ؛هو تعبير ثقافي يرسل من خلاله الفنان رسائل إنسانية ويشترط أن يتسم بالصدق والموهبة ثم التكوين
الفنان هو ذلك المبدع صاحب الحس المرهف ؛الذي يسعى إلى تجسيد أحداث مقتبسة من الواقع؛ يتعايش من خلالها مع جميع الطبقات الإجتماعية.
وهاهي الدراما المغربية قد عادت إلى مقرها لتغدقنا بأثير عطورها ومقابل هذا وجدنا في جل أعمالها بعض الهفوات التي لاتخدم عقلية المشاهد ؛هذا دون أن نشير إلى بعض الوجوه التي تحتكر قنواتنا وتملأ أركانها حيث أصبحنا نعيش نفس الروتين
هي باقة أعمال متنوعة بإطلالة مجموعة من الممثلين
منها من نال إعجاب الجمهور وأخرى وصفها البعض بالحموضة…….
وانطلاقا من هذه الملاحظة أستحضر غياب الشاب أنس الباز عن الدراما المغربية
وهذا ما دفع الجمهور يتساءل عن عدم مشاركته في أعمال هذه السنة ؟؟؟؟؟؟
هو وكما يعلم الجميع انطلقت مسيرته الفنية في السينما ؛لكن هذا لايمنعه من الاشتغال في الفضاء التلفزيوني ؛إذ تألق بأدواره وأقنع الجميع أثناء بطولته في سلسلة القضية إلخ ولم يفوت فرصة شكره إلى المخرج إبراهيم الشكري الذي أسنده بطولة فيلم تلفزيوني المحبة الزايدة ؛مضيفا أن الأخير يكرم الفنان بأدوار تعالج القضايا الإنسانية
2c5cc086f2
ماهي أسباب غيابه عن التلفزة ؟ هل لأن بعض الوجوه تحتكر القنوات مما يصعب عليه الدخول معهم إلى زحمة المسلسلات والسلسلات؟وهكذا يترك لهم الساحة فارغة ليبحث عن هويته الفنية في أماكن أخرى ؟ أو تلك الشائعات التي تستهدفه من أعداء النجاح من دوافع استبعاده من طرف بعض المخرجين ؟
لعله هو يرفض الاشتغال في حدائق التلفاز وذلك لعشقه الكبير إلى الأضواء السينمائية أكثر ؟
كما يقول المثل المغربي كلها يلغي لغاه وليس في جعبتنا الحقيقة القوية التي تقنع فضول وحنين الجمهور إلى أعماله الجميلة وإطلالته المتنوعة بين الشخصية السادية والشجاعة والمغرورة والمتكبرة

هو وحسب شهادة النجم العالمي محمد قيسي شهد له أن شكله وموهبته تسمحان له بالتمثيل في السينما الهوليودية .
ويذكر أنه شارك رفقة النجوم الهوليودية وسطع نجمه خارج المغرب ؛بالإضافة إلى الجوائز التي حصل عليها كأحسن ممثل لسنة 2008 بدبي.
رصيده الفني يشهد له بالإبداع والتألق ضمن ألمع النجوم ورغم هذه المجهودات والشهادات أصبحت؛ إطلالته خفيفة وبالخصوص هذه السنتين .

الجمهور يطالب بعودته إلى القنوات ولعل الانتاج ينصف بين الذين ضحوا بوقتهم وتمدرسوا على يد كبار الأساتذة وبين النفوس التي تبحث عن الشهرة
طبعا كلنا مع تشجيع المواهب الصاعدة لأن هناك ثمة فرق بين موهبة لم تسنح لها الفرصة الذهبية لدراسة الفنون الجميلة وبين الذي يسارع إلى سرقة الأضواء والفوز باهتمام كل وسائل الإعلام

في البداية يضحي بحقوقه فيوقع بكامل إرادته عن ثمن بخس ؛ليصبح فرصة ماسية للمخرجين وشركات الإنتاج هكذا يستغلون حنينة إلى الشهرة.
وبعد تحقيق غاياته الفنية يظهر أمام الإعلام كفنان مهضوم الحقوق فيطالب بها ثم لانصرف النظرة عن الذين يشتغلون دون كفاءة فيصبحون نجوما وهم مايطلق عليهم اسم باك صاحبي والدك صديقي أنت صديقتي وجمالك يروق لي
وذلك إن دل على شيء فإنه يدل أن المجموعة الأولى يصنعون في أوهامها شهرة زائفة ليستغلون رغبة ظهورها في التلفاز والسينما وبعدها يتجاهلونها بينما الأخيرة يستخدمونها كشكل على الدوام بأجور عالية

كلنا ضد العنصرية بل يجب أن تكون عدالة تكافؤ نفس الفرصة بين المواهب الذهبية والهواة وخريجي المعاهد ؛ويأخذ كل واحد الحق الذي يستحقه
أنس الباز ليس بحاجة لهذا الدفاع لأنه يرفض البكاء كما اختار البعض
رغم ثقافته الفنية لايمانع في إجراء مقابلة كاستينغ
يعرف تماما أنه ثمة ظلم أن ينال غيره عروض العمل على الهاتف بينما هو يضطر أحيانا إلى المشاركة في الكاستينغ ؛لكن كرامته وعزة نفسه لاتسمح له بالتملق والتسول الفني
كثيرون من يشرفهم الاشتعال معه وهاهو يكافح ولايغتر بشهادته العليا وجوائزه القديمة ويرفض التشاؤم.
وشهرته مازالت كما هي لأنه ضمن الباقة التي إذا غابت تعطش لها الجمهور

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الملك يلتقي البابا فرنسيس في الفاتيكان الثلاثاء

أعلن الكرسي الرسولي الجمعة أن البابا فرنسيس سيستقبل جلالة الملك عبد الله الثاني في الفاتيكان ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: