الرئيسية / الرئيسية / أطباء بلا حدود تطالب إسرائيل بوقف قصفها للمدنيين في غزة

أطباء بلا حدود تطالب إسرائيل بوقف قصفها للمدنيين في غزة

77

ميديا نيوز – طالبت منظمة أطباء بلا حدود الإنسانية الدولية إسرائيل بوقف قصف المدنيين في قطاع غزة واحترام سلامة أفراد الطواقم الطبية والمرافق الصحية. وقالت المنظمة في بيان صدر فجر اليوم الأثنين انه ومنذ بداية العملية الاسرائيلة في قطاع غزة، فإن غالبية القتلى والجرحى هم من المدنيين وأن العاملين في المجال الطبي هم أيضا تحت النار. وأشارت إلى ان النساء والأطفال قد شكلوا معظم الجرحى الذين وصلوا يوم أمس الاحد الى غرفة الطوارئ في مستشفى الشفاء، حيث تعمل المنظمة، بعد قصف عنيف خلال الليل وصباح الاحد في حي الشجاعية، مبينة أن أفراد المنظمة شاهدوا مئات الاشخاص يفرون من المنطقة. وقال المنسق الميداني للمنظمة في غزة، نيكولا بالاروس، ان القصف والغارات الجوية ليست فقط شديدة ولكن أيضا لا يمكن التنبؤ بها، الأمر الذي يجعل من الصعب جدا على المنظمة وغيرها من العاملين في المجال الطبي نقل وتوفير الرعاية في حالات الطوارئ التي تشتد الحاجة إليها. وسرد البيان بعض الامثلة على الحالات هناك ومنها “شقيقان،أعمارهم ثماني وأربع سنوات، كانا من بين المئات من المدنيين الجرحى في الليل في حي الشجاعية، وضعا جنبا إلى جنب في وحدة العناية المركزة حيث يعانيان من حروق شديدة أثر هجوم صاروخي على منزلهم”. وقالت منسقة ميدانية للمنظمة، أودري لاندمان، “في غرفة الإنعاش في حالات الطوارئ، توفيت نصف الحالات الشديدة في غضون دقائق، والنصف الاخر بحاجة لعمليات جراحية طارئة”. وقال البيان، ان المنظمة شاهدت في المستشفى اثنين من المسعفين لقوا حتفهم واثنين آخرين أصيبا بجروح أثناء محاولتهم انقاذ الجرحى من حي الشجاعية، وفي حادثة اخرى نجت صباح أمس الاحد سيارة أطباء بلا حدود، وهي واضحة المعالم، من غارة جوية على بعد 300 متر فقط. وقال بولاريس، انه “يجب أن يتم احترام العمال والمعدات الطبية، ويجب أن لا يحدث اطلاق النار على أو بالقرب من سيارات الإسعاف والمستشفيات”. وأضاف ” في حين أن الادعاءات الرسمية الاسرائليلة بأن الهدف من الهجوم البري هو تدمير الأنفاق التي تؤدي إلى داخل إسرائيل، الا ان ما نراه على أرض الواقع هو القصف العشوائي وأن الذين يموتون هم من المدنيين”. وقال ان هناك، ثلاث عائلات لموظفي منظمة أطباء بلا حدود، لجؤوا الى عيادة المنظمة في مدينة غزة “لا يوجد لديهم مكان آخر يذهبون إليه كون عبور الحدود لا يبدو خيارا واقعيا”، وقال أن “ملاجئ الأمم المتحدة الآن مكتظة والظروف الصحية مقلقة للغاية.” وتقوم المنظمة كاستجابة بحالات الطوارئ، بدعم مستشفى الشفاء في مدينة غزة بفريق جراحي كامل وبمعدات طبية وإمدادات الطوارئ، وتبرعت بمخزونين للطوارئ إلى مستودع الأدوية المركزي في جنوب وشمال قطاع غزة. وتعمل عيادة منظمة أطباء بلا حدود ما بعد الجراحة في مدينة غزة بأقل من ربع طاقتها بسبب شدة القصف وصعوبة وصول المرضى إلى المرفق، كما انقطعت أنشطة المنظمة العادية في مستشفى ناصر في خان يونس جراء النزاع. يذكر ان منظمة أطباء بلا حدود العاملة في قطاع غزة لأكثر من 10 سنوات، توفر الخدمات الطبية والجراحية والنفسية واستجابت أيضا في عامي 2009 و 2012 الى حالات الطوارئ في القطا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مجلس الوزراء يقر مشروع قانون الموازنة العامة للسنة المالية 2018

أقر مجلس الوزراء في جلسته التي عقدها اليوم مشروع قانون الموازنة العامة ومشروع قانون موازنات ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: